The Patient Transfer Scale: Revolutionising the process and saving lives.

تعد عملية وزن المرضى من الأمور اللازمة لضمان وصف جرعات الأدوية الدقيقة وتعاطي العلاج المناسب. ولكن في حالة المرضى الذين يتطلبون عناية طبية فورية وعاجلة يتعذر القيام بذلك دائمًا.

ممرضة رعاية الطوارئ السابقة في NHS-Lanarkshire واسمها جيليان تايلور والتي لطالما أصيبت بالاحباط بسبب عجزها عن وزن المرضى ذوي الحالات الحرجة بسرعة وسهولة ودقة تحدت نفسها وصممت على إيجاد حل.

ع العمل بالقرب في University Hospital Monklands بالقرب من Glasgow منذ كان عمرها 21 عامًا، واجهت جيليان وتغلبت على معظم التحديات التي يمكن أ، تواجهها ممرضة رعاية طوارئ تابعة لهيئة الخدمات الوطنية الصحية البريطانية “NHS”. ولكنها لم تتمكن من حل مشكلة وزن المرضى ذوي الحالات المرضية الحرجة.

كان المرضى المنضمين حديثًا إلى المستشفى يحتاجون إلى وزنهم وزنًا دقيقًا بأسرع ما يمكن. نصت إرشادات NICE (لعام 2006) على أن المرضى المنضمين إلى المستشفى ينبغي “وزنهم عند انضمامهم إلى المستشفى “ثم يتم وزنهم بعد ذلك كل أسبوع”.

ولكن إذا كان المريض يعاني من إنتان أو نوبة مثلًا فسيتعذر وزنهم ببساطة باستخدام الميزان التقليدي المستخدم بالمستشفى. وتكون الخيارات المتاحة هي الموازين السريرية أو الموازين المزودة برافعة.

المواصفات
  • السعة: 250 كجم.
  • المعايرة التدريجية: 500 جرام
  • التيار الكهربي: بطارية داخلية قابلة لإعادة الشحن
  • العمر الافتراضي للبطارية: 50 ساعة
  • الوزن: 11 كجم
  • الأبعاد: 1800 مم × 700 مم × 30 مم
  • مساحة الوزن: 1800 مم × 510 مم
المزايا الرئيسية
  • الاعتماد حسب توجيه الأجهزة الطبية "93/42/EEC"
  • اعتماد الفئة الثالثة حسب توجيهات الموازين غير الآلية في أوروبا "2014/31/EU
  • شاشة كبيرة وساطعة لعرض قراءة الوزن
  • مقابض للإمساك
  • نقال
  • سطح يمكنه تنظيفه بالمسح
  • ميزة تثبيت الوزن

الموازين السريرية كانت تستهلك وقتًا كبيرًا وتكون كبيرة الحجم في العديد من الحالات بحيث يصعب نقلها. الموازين المزودة برافعة قد تستغرق وقتًا أطول لنصبها وإعدادها. بالإضافة إلى ذلك، فإن الموازين المزودة بالرافعة تقل ملائمتها بدرجة كبيرة في العديد من المرضى ذوي الحالات الحرجة ولم تكن شائعة بسبب الإضرار بكرامة المريض.

لتعاطي جرعات الأدوية الصحيحة أو العلاج بأسرع ما يمكن، لابد من تحديد وزن المريض في أي حالة طارئة. مع تزايد الضغط من أجل الحصول على قراءة للوزن، وتحسين نتائج المرضى وضمان تقليل الفترة بين دخول المريض عند وصوله وبين حصوله على إبر الدواء، كان يتم الارتكان إلى التقدير الجزافي أحيانًا.

قامت ثلاث مستشفيات تعليمية بتنفيذ دراسة بحثية في غرب لندن وتبين أن هناك 46% في من المرضى ينضمون إلى المستشفى دون تسجيل أوزانهم. كان أكثر عائق تكرارًا تم تحديده بأنه السبب في عدم تسجيل الوزن يتمثل في أوجه التعطل في عمليات دخول المريض إلى المستشفى

ثمة دراسة أخرى اكتشفت أن أقل من 30% من المرضى هم الذين يتم وزنهم، على الرغم من أنه تم وصف أدوية لهم تستلزم جرعات حسب الوزن (هيلمر وآخرون).

على مدار العديد من الليالي التي خلت من النوم، كان جيليان تفكر فيما يمكن توفيره لضمان وزن هؤلاء المرضى وزنًا دقيقًا بمنتهى السهولة وبطريقة لا تطيل الفترة بين دخول المريض إلى المستشفى وحتى حصوله على الدواء اللازم. في الواقع لقد كان ميزان المطبخ هو مصدر الإلهام. تقول جيليان “نظرت إلى ميزان موجود في مطبخي وفكرت في أن يصبح حجم الميزان أكبر بما يكفي ليرقد عليه المريض.”


ثم بدأت التفكير في كيفية استخدام لوح لنقل مريض من عربة ترولي إلى سرير عند دخولهم إلى المستشفى. هل يمكن دمج ميزان في لوح النقل؟

كان ذلك في عام 2008. أجلت جيليان الفكرة لبعض الوقت ظنًا منها إنه لا مفر أن يتوصل شخص ما في مكان ما إلى فكرة دمج الميزان في لوح النقل. ولكن البحث بانتظام عبر جوجل كان يشير إلى غير ذلك. وبينما يمضي الوقت ولم يتم التوصل أبدًا إلى ميزان مناسب، قررت جيليان أن تفعل شيئًا ما حيال ذلك.

أتذكر أن مريض قد جاء إلى المستشفى مصابًا في ساقيه وكان من الصعب التغلب على ألمه وتعذر تحريكه ليتم وزنه. حدث نفس الشيء مع بعض المرضى الذين كانوا يعانون من الإنتان وكانوا يحتاجون إلى مضادات حيوية ويحتاجون إلى معرفة وزنهم بسرعة لضمان حصولهم على جرعات دقيقة. وقد عملت بعد ذلك في الأقسام العملية للنوبات حيث كانت “الفترة المنحصرة من دخول المريض إلى المستشفى حتى حصوله على جرعات الدواء” لمرضى انحلال الخثرة تعد عاملًا حاسمًا وقد أصبح من الواضح أن الحصول على الوزن الدقيق بسرعة يستطيع المساعدة في إنقاذ الأرواح. “

بدأت جيليان في التحدث إلى مؤسسة NHS Scotland عن فكرتها وفي النهاية تعاونت مع شركة Health Innovations Limited الاسكتلندية لصناعة نموذج أولي. تم بناء النموذج الأولي في 2015 بواسطة أخصائيين اسكتلنديين متخصصين في تطوير المنتجات لدى Cramasie وتم عرض هذا النموذج الأولي على Marsden في 2016. وبذلك ظهر المفهوم للنور ولكن النموذج الأولي كان يحتاج إلى إعادة تصميم لاجتياز الموافقات الطبية اللازمة لاستخدامه في المستشفيات وبيوت الرعاية.

مقياس نقل المريض – كما هو معروف بهذا الاسم في هذه المرحلة – تم عرضه على أكثر من 30 مستشفى في المملكة المتحدة لقياس رد الفعل والحصول على الآراء والتعليقات والاختبار في ظروف قائمة على المحاكاة. أخصائيو الرعاية الصحية من كبرى الأقسام في كل مستشفى أعطوا رأيهم بالإضافة إلى فريق أوسع من التخصصات المتعددة بخصوص هذا الميزان.

واتضح سريعًا أن ميزان نقل المريض هو الحل الذي يحتاجه الكثير من الأقسام في المستشفى أكثر مما كنت أتصور. “

بالإضافة إلى أقسام الطوارئ التي يمثل فيها الوقت عاملًا حرجًا ومرضى النوبات الذين لابد من تقليص المدة بين دخولهم إلى المستشفى وحصولهم على جرعات الدواء، حظى ميزان نقل المريض بأفضلية لدى أولئك العاملين في وحدات العناية المركزة ووحدات علاج العمود الفقري وأقسام الأشعة وفرق رعاية كبار السن. اعتقدت العديد من المستشفيات أنه من الضروري توافر ميزان نقل مريض “PTS” واحد على الأقل في كل جناح.

التعليقات الواردة من مجموعات الاختبار والفحص في أكثر من 30 مستشفى أن ضرورة إدخال تغييرات على التصميم. بالإضافة إلى ذلك، توجب على الفريق الفني التابع لشركة Marsden قضاء بعض الوقت في ضبط تصميم وتخطيط الميزان لضمان الدقة المطلقة قبل آلاف الاختبارات التي خضع لها الميزان ليتم اعتماده في النهاية من أجل الاستخدام الطبي (حصل على اعتماد الفئة الثالثة حسب توجيهات الموازين غير الآلية في أوروبا “2014/31/EU) والاعتماد حسب توجيه الأجهزة الطبية “93/42/EEC”).

الآن، يتوافر ميزان نقل المريض “PTS” في شتى أنحاء العالم ولم تعد هناك حاجة إلى التقدير الجزافي لوزن المرضى. يمكن تسجيل وزن المريض بأقل فوضى ودون تقديرات جزافية مع تحسن واضح في رعاية المريض وكرامته.
ولكن الفائدة الأبلغ لميزان PTS تتمثل في إمكانية استخدامه كلوح للنقل ودمجه في العمليات المتبعة بالفعل ومن ثم لا يكون هناك وقت زائد ولا يستلزم المزيد من العاملين لوزن المريض.

واختتمت جيليان كلامها قائلة “قد يكون وزن المريض عاملًا حرجًا في تقديم العلاج المناسب في الوقت المناسب”. “مع توافر ميزان نقل المريض “PTS” تستطيع كل مستشفى في العالم تحسين رعاية المرضى وتحسين النتائج وإدارة التداوي والعلاج بمنتهى الثقة. “

واختتمت جيليان كلامها قائلة “قد يكون وزن المريض عاملًا حرجًا في تقديم العلاج المناسب في الوقت المناسب”. “مع توافر ميزان نقل المريض “PTS” تستطيع كل مستشفى في العالم تحسين رعاية المرضى وتحسين النتائج وإدارة التداوي والعلاج بمنتهى الثقة. “

 

المزايا الرئيسية
  • تمكين أخذ قراءة الوزن من المرضى غير القادرين على الحركة في غضون ثوانٍ بدلًا من أن يتوجب
  • يستفيد من العمليات السارية حاليًا في المستشفيات عن طريق أخذ الوزن أثناء نقل المريض من عربة الترولي إلى السرير أو من سرير إلى سرير.
  • يوفر الوقت ويحسن رعاية المرضى ويوفر التكلفة.
  • سهل النقل والتخزين
Downloads
نبذة عن شركة Marsden

على مدار 50 عامًا، تضع هيئة الخدمات الصحية الوطنية “NHS” ثقتها في موازين Marsden من أجل متانتها ودقتها والقيمة التي تحقق مقابل المال المدفوع فيها. تعد شركة Marsden موردًا رائدًا في المملكة المتحدة في توريد الموازين إلى المستشفيات والأطباء الممارسين العموم “GP” وبيوت الرعاية. يوجد أكثر من 100000 ميزان مقدم من Marsden يساعد في توفير وتحسين رعاية المرضى في أقسام NHS وغيرها من عشرات الآلاف من المستشفيات في أنحاء أوروبا وخارجها. يعد ميزان نقل المرضى الإبداعي الجديد هو خطوتنا التالية لتحسين النتائج التي يحققها المرضى وتجربة المستخدم.

يمكنك معرفة المزيد عن شركة Marsden هنا.

Back to Top

Select language